Popular Posts

Loading...

الأحد، 18 أبريل، 2010

خدعة ووهم كبير اسمهه المذهبية ؟؟؟؟



the deciving trap(islamic groups)-transulation is in the bottom of the page

سبحان الله ان منا علينا بدولتنا الامان فنحن امة محمد ليس بغل
بينا وقد استعجبني نقاش دار بيني و بين احد الاخو المسيحين فكيف نحن نامن بعودة سيدنا المسيح و مطالبين بتتبعه ؟فقال لي اها اذا انتم تتبعون المسيح و هم يتبعون الامام المهدي فقلت :هم بل كلنا نتبع الامام المهدي و سيدنا عيسى سلام الله عليه فقال الاخ: و هل ذكر المسيح ذلك في كتابهم؟قلت: كتاب من ؟جميعنا لدينا قران واحد ؟كلنا نامن برسولنا محمد صلي الله عليه وسلم,كلنا نصلي خمس نفس الصلوات,كلنا نصوم رمضان,كلنا نحج البيت الحرام.كلنانخرج نفس المقدار للزكاة او الخمس. قال :اذا و ما الفرق ؟قلت: لا فرق بدع دخلت علينا و نار لا ترتوي الا بسعير فتنة و تفرقة بين المسلمين؟((إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش :بينهم)) أخرجه الإمام مسلم في صحيحه ثم قال : اذا من هو امامك قلت قال النبي المصطفى:اليوم اتممت لكم دينكم و رضيت لكم الاسلام دينا فجوهر الاسلام قد كمل اما فيما هو اختلف فيه فبعد جمع اراء العلماء فاعمل عما اراه الصواب و كل مجتهد اما ان يصيب و اما ان يحيد غير عامد فعن وابصة بن معبد رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اسْتَفْتِ قَلْبَكَ الْبِرُّ مَا اطْمَأَنَّتْ إِلَـيْهِ النَّفْسُ وَاطْمَأَنَّ إِلَـيْهِ الْقَلْبُ وَالإِثْمُ مَا حَاكَ فِـي النَّفْسِ، وَتَرَدَّدَ فِـي الصَّدْرِ، وَإِنْ أَفْتَاكَ النَّاسُ وَأَفْتَوْكَ». قال: يا سبحان الله انتم المسلمين صحيح ان انتم عندكم الايمان و نحن المسيح عندنا الدين .قلت : بالدين ما كان لله حنيفا قال: اما انا فلا اؤمن بعودة المسيح انها مجرد اساطير

معلمنا الرسول الصادق الأمين و على آله و صحبه الغر الميامين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
تعبت الجمعية و ذاقت الأمرين و هي تحاول تحريف الدين المسيحي و جندت لذلك المئات أو الآلاف من أتباعها و على رأسهم ثلاثة من أعظم عملائها و أشدهم دهاء و عبقرية، و هم: شاؤول (بولس) و هيرودس (ملك اليهود المكلف من قبل الحاكم الروماني)، و حيرام أبيود (المؤسس الفعلي للماسونية الحديثة).
و قد ظنت و ظن زعيمها بأن الأمر قد استتب لهم (بخلق فكرة الإله المرئي الذي سيعود يوما إلى الأرض و ينقذ البشر) و ذلك تمهيدا لعبادة الزعيم الدجال.
إلا أنهم لم يكادوا يتنفسون الصعداء حتى ظهر هذا الرسول الجديد و الدين الجديد الذي بدأ ينتشر بين البشر المشتاقين للعودة إلى فطرتهم، إلى ما يرضي عقولهم و تهدأ به نفوسهم من الإيمان بوجود خالق واحد يهتم بهم و يرعاهم و يرزقهم و يحميهم، البشر الذين ترنو نفوسهم إلى العدل و الأمان و العزة و الكرامة
الجمعية لا تكل و لا تمل في سعيها الدءوب لتحقيق هدفها الأسمى: ترك عبادة الخالق الواحد و الانصراف إلى عبادة الشيطان و الدجال (لأغوينهم أجمعين). و لكن ماذا يمكن أن تفعل الجمعية و عملائها أمام بضعة مئات من الجنود يدعمهم آلاف من الملائكة المدججين، و يقودهم أعظم إنسان في التاريخ، مؤيد بالمعجزات الإلهية.. الأمر لم يكن سهلا.. لم يكن سهلا على الإطلاق.
حسنا.. لم يكن أمامهم إلا الصبر و اللجوء إلى الحيلة و المكيدة و التدبير في الخفاء: ما دامت الجيوش لا تجدي نفعا فليبدأ التدمير من الداخل، و على المدى الطويل.
و بدأت خيوط المكيدة الأولى تحاك عن طريق اختيار عملاء متميزين .. تماما كما فعلت لمحاربة دين المسيح، و حتى لا نطيل .. فقد وقع الاختيار على اثنين من العملاء الدهاة الحاقدين: كعب الأحبار (كعب بن ماتع الحميري)
، و عبد الله بن سبأ و كلاهما كانا من يهود اليمن على أرجح الأقوال؟؟؟؟ و عموما فهما لم يظهرا إلا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، أي أنهما لم يكونا معروفين لدى سكان مكة أو المدينة أو ما جاورهما.
انتسب اليهوديان (أو عضوي الجمعية) إلى الإسلام ، و أغلب الظن أنه كانت تربطهما ببعضهما علاقة وطيدة ، وقد كان سهلا على من يملك ذلك القدر من الدهاء و تدعمه الجمعية بعلومها و أموالها أن يتصل بمراكز الحكم و السياسة في مجتمع بسيط و شبه بدائي، وقد كان الأول (كعب) على اتصال وثيق بالروم و يهود الشام أما الثاني فقد كان على اتصال بالفرس (الذين دمرت إمبراطوريتهم و قتل رجالهم و سبيت نسائهم على يد المسلمين و لم يبق لهم إلا المكيدة و الدسيسة، و هو أسلوب الطرف الأضعف دائما).
و كطبيعة العملاء الكبار دائما، فهم - بالإضافة إلى دورهم الشخصي – يلجئون إلى تجنيد عملاء صغار داخل صفوف العدو (المسلمين في ذلك الوقت) و أغلب الظن أن رجلينا نجحا في تجنيد بعض صغار الصحابة سواء عن علم منهم أو عن جهل (أدرس سيرة الصحابي أبو هريرة مثلا – رضي الله عنه و غفر لنا و له - و اقرأ ما بين السطور .. من أي بلد هو؟؟؟)
ثم أن هناك أمر آخر ..لم يذكر التاريخ إطلاقا أن النبي صلى الله عليه و سلم قتل أحد من مشركي مكة عند الفتح، إلا ما كان من الفرقة التي اشتبكت مع خالد ابن الوليد أثناء دخول المدينة)، و يدخل فيمن بقي بمكة؛ كهان و سدنة الكعبة و كبار المناوئين السابقين للنبي و الذين سلبوا سلطتهم و تضررت مصالحهم، و هؤلاء كانوا من دهاة القوم و بلغائهم و خبثاءهم ... ظاهريا يفترض أنهم دخلوا الإسلام، و لكنهم في الواقع اختفوا داخل المجتمع الإسلامي و كان من السهل على الجمعية العثور عليهم و تجنيدهم كطابور خامس ، إضافة إلى عدد من أبناء اليهود الذين تم استرقاقهم في بعض الغزوات بعد أن قتل آباؤهم و سبيت أمهاتهم (و معظمهم كانوا من الأغنياء الذين يعيشون في رفاهية نسبية)


إذن فقد كان هناك العديد من الفرص التي يمكن للجمعية استغلالها، و لم تكن الأخيرة لتغفل عن ذلك أو تقصر
،، و مضت المكيدة في طريقها.
كان المخطط يقضي بالآتي:
1. الطعن في صحة الإسلام و محاولة رد المسلمين (من العرب و غيرهم) إلى دياناتهم السابقة.
2. تحريف النصوص الدينية بقدر المستطاع عن طريق تلفيق الأحاديث أو التغيير فيها.
3. تفريق جماعة المسلمين بقدر المستطاع حتى يسهل السيطرة عليهم، و افتعال أكبر قدر من الحروب و المشاكل و الأحقاد فيما بينهم.
و قد نجحت الجمعية – نجاحا مؤقتا – في البند الأول من المخطط عن طريق إغراء عدد من زعماء القبائل العربية بالارتداد عن الإسلام و بالتالي ارتداد القبائل نفسها، إلا أن حزم الخليفة حرمها من الاستمتاع بلذة النصر طويلا.
أما بالنسبة للبند الثاني فقد جاءت محاولاتها لتحريف القرآن (عن طريق بعض مدعي النبوة) هزيلة مبتورة و مثيرة للسخرية ، نظرا للطبيعة الخاصة للتركيب اللغوي القرآني .. و سرعان ما تم تعديل المخطط للبدء بوضع و تحريف الأحاديث.
راجع كتاب: جناية البخاري و مقالات الأستاذ إسلام البحيري بمجلة اليوم السابع (ليس كل ما يكتبه صحيحا و لكنه يثير فينا التساؤلات و الرغبة في الاطلاع) تم
أما البند الثالث فكان له الحظ الأوفر من النجاح ، حيث تم تقسيم المسلمين إلى فرقتين رئيسيتين ثم تقسيم كل من تلكم الفرقتين إلى فرق فرعية وهكذا، فقام عميل الجمعية عبد الله ابن سبأ ، مستغلا بعض الأوضاع السياسية القائمة حينذاك ، و مستعينا بعدد من حلفائه الفرس المندسين في المجتمع الإسلامي الناشئ ؛ بإنشاء ما يسمى اليوم بفرقة الشيعة، بينما تولى العميل الآخر كعب الأحبار أمر ما يسمى اليوم بفرقة السنة ، و استمر التقسيم على قدم و ساق إلى يومنا هذا ، و كل فرقة تؤكد بأنها الوحيدة على صواب بينما تعتبر باقي الفرق (فرق ضالة) إن لم تكن كافرة.

فتم تقسيم فرقة الشيعة إلى عدة فرق سميت باسماء مختلفة مثل:
الكيسانية – المختارية – الزيدية - النزارية - الإمامية – الإثنا عشرية – الهاشمية – السميطية– الناوسية – البزبغية – القرامطة – الحشاشون – الفطحية – الواقفية – النفيسية – الجنينيون – الثلاث عشرية – الفاطميون – النصيريون – العلويون – الدروز.
للمزيد

و كذلك كان الحال مع فرقة السنة حيث تم تقسيمها بنفس الطريقة إلى عدد من الفرق الفرعية مثل:
الحنفية – المالكية – الحنبلية – الشافعية – الليثية – الأوزاعية - الخوارج – الإباضية – المعتزلة – الظاهرية – الجبرية – القدرية - الأشاعرة – الماتريدية – الصوفية (و تنقسم بدورها إلى العديد من الطرق مثل القادرية و الشاذلية و البرهانية و السنوسية و الأسمرية و الزروقية و الرفاعية وغيرها كثير). بالإضافة إلى فرق حديثة مثل: الوهابية و الإخوان المسلمين و التكفير و الهجرة و السلفيون و غيرهم.
للمزيد
ثم انشقت عن الفرقتين فرق أخرى اعتبرت أديان قائمة بذاتها مثل القاديانية و البهائية (و هذه طبعا خارج موضوع البحث).

ما يهمنا هنا أن هذه الفرق العديدة لم يكن لها وجود في عهد النبوة و لا يجب أن يكون لها وجود الآن (معظم الأسماء السالفة الذكر يتم اختراعها من طرف الجمعية وإطلاقها من قبل الفرق الأخرى و غالبا لا تكون مقبولة من أعضاء الفرقة نفسها إلا ما ندر)



و الفرقة الوحيدة التي كانت موجودة في عهد الرسول صلى الله عليه و سلم، و يجب أن تبقى الآن هي : المسلمين

و عن طريق تحريف ووضع نصوص العديد من الأحاديث
خلال محاولات التفسير (و التأويل) التي تمت للقرآن، بالإضافة إلى تفشي الجهل و التعصب الأعمى بين المسلمين فقد استطاعت الجمعية إدخال العديد من الشوائب و المعتقدات الزائفة في صلب الدين الإسلامي، كما تمكنت من وضع تعقيدات و متناقضات عديدة سواء على صعيد المعتقد أو على صعيد العبادات أو المعاملات، ما سمح بظهور تلك الفرق جميعا (كما حدث مع الأديان السابقة)

و لا أظنني في حاجة إلى إثبات ذلك فحال المسلمين اليوم لهو خير دليل

بسم الله أشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبد الله ورسوله، أرسله الله رحمة للعالمين، فشرح به الصدور، وأنار به العقول، صلى الله عليه، وعلى آله وأصحابه، والتابعين لهم بإحسان، وسلِّم تسليمًا كثيرًا.
عباد الله، عقيدة التوحيد تجمعنا ودار الإسلام تؤوينا، لا فخر لنا إلا بطاعة الرحمن، ولا عزة ولا كرامة لنا إلا بالإيمان، فنحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله.
الهي نعوذ بك ان نتشرت البغضاء ، ومنها انبعثت الأحقاد ، ولأجلها رفعت شعارات شيطانية ، ولها تعددت الحزبيات العنصرية ، ومع كل أضرارها وجدت رواجاً عند ضعاف الإيمان، واستغلها الأعداء أبشع استغلال .
لم تدخل في مجتمع إلا فرقته ، ولا في صالح إلا أفسدته ، ولا في كثير إلا قللته، ولا في قوي إلا أضعفته ، ما نجح الشيطان في شيء مثلما نجح فيها ، شب عليها الصغير وشاب عليها الكبير ، وتبناها حُثالة المجتمع .
تبرز هذه القضية من خلال فلتات اللسان ، وصفحات الوجوه ،
ومجالس الدهماء تروجها ، وأشعار الجهلاء ترددها، كلما خبت نارها جاء من يسعرها، ويحذر من نسيانها والغفلة عنها.
إنها العصبية ، الفخر بالأرض والتراب، إنها الفخر بالعرق واللون والبلد والجنس ،بل ويمتدرواقه إلى التعصب للرأي والعمل والتخصص .
حقا إنها حرباء تلونت ألوانها وتنوعت أشكالها وساءت وقبحت وربي تبعاتها . إنها دعوى الجاهلية تأصلت فيمن رَقَّ إيمانه وضعف يقينه وطُمس على قلبه وغَفَل عن أصله وحقيقته.
عباد الله، يقول الله تعالى ذاماً أهل الحمية لغير الدين: إِذْ جَعَلَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ فِى قُلُوبِهِمُ ٱلْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ ٱلْجَـٰهِلِيَّةِ [الفتح:26]، وجاء في سنن أبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم: ((ليس منا من دعا إلى عصبية، وليس منا من قاتل على عصبية، وليس منا من مات على عصبية))
وروى الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((إن الله قد أذهب عنكم عبية الجاهلية وفخرها بالآباء، إنما هو مؤمن تقي أو فاجر شقي، الناس بنو آدم ، وآدم خلق من تراب، ولا فضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى))
عباد الله،
يقول صلى الله عليه وسلم : (( من قاتل تحت راية عُمِّـيَّة يغضب لعَصَبية، أو يدعو لعصبية، أو ينصر عصبية فقُتل فقِتْلة جاهلية)) رواه مسلم .
وفي { لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم } [ المجادلة : 22].
إن ترك هذا التعصب المسلم عالمياً، أخوه من يكون على دينه
إن الأخوة الإسلامية تفوق جميع الصلات ٱلْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ [الحجرات:10]، ((المؤمن للمؤمن كالبنيان)) ، ((المسلم أخو المسلم)) ، هذا هو الشعار الذي يجب أن يرفع ، ومن أجله نحب ونعادي .
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "كل ما خرج عن دعوى الإسلام والقرآن من نسب أو بلد أو جنس أو طريقة فهو من عزاء الجاهلية ، بل لما اختصم مهاجري وأنصاري فقال المهاجري: يا للمهاجرين، وقال الأنصاري: يا للأنصار، غضب الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك غضباً شديداً فقال: ((أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم)) " ا.هـ كلامه رحمه الله.
فإذا كان هذا هو موقف الإسلام من هذا التعصب، فنحن ما واقعنا، وهل للتعصب للقبيلة أو الجنس أثر في حياتنا؟ إننا إذا كنا نريد الصراحة قلنا : نعم وبملء أفواهنا، نحن عباد الله .
ألا إنها الجاهلية الجهلاء بعبيتها وعميتها بأوضارها وأوزارها ،فأين القران منا؟ وأين حديث :

في مسند الإمام أحمد بن حنبل، قال رسول الله صلي الله عليه وسلم {لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال ولن ينجو أحد مما قبلها إلا نجا منها وما صُنعت فتنة منذ كانت الدنيا صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال}صحيح رواه أحمد بن حنبل

سبحان الله ان منا علينا بدولتنا الامان فنحن امة محمد ليس بغل بينا وقد استعجبني نقاش دار بيني و بين احد الاخو المسيحين فكيف نحن نامن بعودة سيدنا المسيح و مطالبين بتتبعه ؟فقال لي اها اذا انتم تتبعون المسيح و هم يتبعون الامام المهدي فقلت :هم بل كلنا نتبع الامام المهدي و سيدنا عيسى سلام الله عليه فقال الاخ: و هل ذكر المسيح ذلك في كتابهم؟قلت: كتاب من ؟جميعنا لدينا قران واحد ؟كلنا نامن برسولنا محمد صلي الله عليه وسلم,كلنا نصلي خمس نفس الصلوات,كلنا نصوم رمضان,كلنا نحج البيت الحرام.كلنانخرج نفس المقدار للزكاة او الخمس. قال :اذا و ما الفرق ؟قلت: لا فرق بدع دخلت علينا و نار لا ترتوي الا بسعير فتنة و تفرقة بين المسلمين؟((إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش :بينهم)) أخرجه الإمام مسلم في صحيحه ثم قال : اذا من هو امامك قلت قال النبي المصطفى:اليوم اتممت لكم دينكم و رضيت لكم الاسلام دينا فجوهر الاسلام قد كمل اما فيما هو اختلف فيه فبعد جمع اراء العلماء فاعمل عما اراه الصواب و كل مجتهد اما ان يصيب و اما ان يحيد غير عامد فعن وابصة بن معبد رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اسْتَفْتِ قَلْبَكَ الْبِرُّ مَا اطْمَأَنَّتْ إِلَـيْهِ النَّفْسُ وَاطْمَأَنَّ إِلَـيْهِ الْقَلْبُ وَالإِثْمُ مَا حَاكَ فِـي النَّفْسِ، وَتَرَدَّدَ فِـي الصَّدْرِ، وَإِنْ أَفْتَاكَ النَّاسُ وَأَفْتَوْكَ». قال: يا سبحان الله انتم المسلمين صحيح ان انتم عندكم الايمان و نحن المسيح عندنا الدين .قلت : بالدين ما كان لله حنيفا قال: اما انا فلا اؤمن بعودة المسيح انها مجرد اساطير
لطالما كان احساسي باننا امة واحدة ليس هناك شيعة او سنة انها مجرد سياسة صهيونية ماسونية
لم يخب ظني فاليكم المؤامرة الكبرى بعد ان خاب مسعاهم بتحريف القران فهو محفوظ وبعداخفاقهم من من انتزاع الرسول من قلوبنا فهم وراء كل مؤامرة حقيرة و دنائة نفس رجاءا اقر

skip to main الجمعية تحارب الإسلام
بسم الله الرحمن الرحيم

و الصلاة و السلام على سيدنا و قائدنا و معلمنا الرسول الصادق الأمين و على آله و صحبه الغر الميامين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
تعبت الجمعية و ذاقت الأمرين و هي تحاول تحريف الدين المسيحي و جندت لذلك المئات أو الآلاف من أتباعها و على رأسهم ثلاثة من أعظم عملائها و أشدهم دهاء و عبقرية، و هم: شاؤول (بولس) و هيرودس (ملك اليهود المكلف من قبل الحاكم الروماني)، و حيرام أبيود (المؤسس الفعلي للماسونية الحديثة).
و قد ظنت و ظن زعيمها بأن الأمر قد استتب لهم (بخلق فكرة الإله المرئي الذي سيعود يوما إلى الأرض و ينقذ البشر) و ذلك تمهيدا لعبادة الزعيم الدجال.
إلا أنهم لم يكادوا يتنفسون الصعداء حتى ظهر هذا الرسول الجديد و الدين الجديد الذي بدأ ينتشر بين البشر المشتاقين للعودة إلى فطرتهم، إلى ما يرضي عقولهم و تهدأ به نفوسهم من الإيمان بوجود خالق واحد يهتم بهم و يرعاهم و يرزقهم و يحميهم، البشر الذين ترنو نفوسهم إلى العدل و الأمان و العزة و الكرامة
الجمعية لا تكل و لا تمل في سعيها الدءوب لتحقيق هدفها الأسمى: ترك عبادة الخالق الواحد و الانصراف إلى عبادة الشيطان و الدجال (لأغوينهم أجمعين). و لكن ماذا يمكن أن تفعل الجمعية و عملائها أمام بضعة مئات من الجنود يدعمهم آلاف من الملائكة المدججين، و يقودهم أعظم إنسان في التاريخ، مؤيد بالمعجزات الإلهية.. الأمر لم يكن سهلا.. لم يكن سهلا على الإطلاق.
حسنا.. لم يكن أمامهم إلا الصبر و اللجوء إلى الحيلة و المكيدة و التدبير في الخفاء: ما دامت الجيوش لا تجدي نفعا فليبدأ التدمير من الداخل، و على المدى الطويل.
و بدأت خيوط المكيدة الأولى تحاك عن طريق اختيار عملاء متميزين .. تماما كما فعلت لمحاربة دين المسيح، و حتى لا نطيل .. فقد وقع الاختيار على اثنين من العملاء الدهاة الحاقدين: كعب الأحبار (كعب بن ماتع الحميري)
، و عبد الله بن سبأ و كلاهما كانا من يهود اليمن على أرجح الأقوال؟؟؟؟ و عموما فهما لم يظهرا إلا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، أي أنهما لم يكونا معروفين لدى سكان مكة أو المدينة أو ما جاورهما.
انتسب اليهوديان (أو عضوي الجمعية) إلى الإسلام ، و أغلب الظن أنه كانت تربطهما ببعضهما علاقة وطيدة ، وقد كان سهلا على من يملك ذلك القدر من الدهاء و تدعمه الجمعية بعلومها و أموالها أن يتصل بمراكز الحكم و السياسة في مجتمع بسيط و شبه بدائي، وقد كان الأول (كعب) على اتصال وثيق بالروم و يهود الشام أما الثاني فقد كان على اتصال بالفرس (الذين دمرت إمبراطوريتهم و قتل رجالهم و سبيت نسائهم على يد المسلمين و لم يبق لهم إلا المكيدة و الدسيسة، و هو أسلوب الطرف الأضعف دائما).
و كطبيعة العملاء الكبار دائما، فهم - بالإضافة إلى دورهم الشخصي – يلجئون إلى تجنيد عملاء صغار داخل صفوف العدو (المسلمين في ذلك الوقت) و أغلب الظن أن رجلينا نجحا في تجنيد بعض صغار الصحابة سواء عن علم منهم أو عن جهل (أدرس سيرة الصحابي أبو هريرة مثلا – رضي الله عنه و غفر لنا و له - و اقرأ ما بين السطور .. من أي بلد هو؟؟؟)
ثم أن هناك أمر آخر ..لم يذكر التاريخ إطلاقا أن النبي صلى الله عليه و سلم قتل أحد من مشركي مكة عند الفتح، إلا ما كان من الفرقة التي اشتبكت مع خالد ابن الوليد أثناء دخول المدينة)، و يدخل فيمن بقي بمكة؛ كهان و سدنة الكعبة و كبار المناوئين السابقين للنبي و الذين سلبوا سلطتهم و تضررت مصالحهم، و هؤلاء كانوا من دهاة القوم و بلغائهم و خبثاءهم ... ظاهريا يفترض أنهم دخلوا الإسلام، و لكنهم في الواقع اختفوا داخل المجتمع الإسلامي و كان من السهل على الجمعية العثور عليهم و تجنيدهم كطابور خامس ، إضافة إلى عدد من أبناء اليهود الذين تم استرقاقهم في بعض الغزوات بعد أن قتل آباؤهم و سبيت أمهاتهم (و معظمهم كانوا من الأغنياء الذين يعيشون في رفاهية نسبية)


إذن فقد كان هناك العديد من الفرص التي يمكن للجمعية استغلالها، و لم تكن الأخيرة لتغفل عن ذلك أو تقصر
،، و مضت المكيدة في طريقها.
كان المخطط يقضي بالآتي:
1. الطعن في صحة الإسلام و محاولة رد المسلمين (من العرب و غيرهم) إلى دياناتهم السابقة.
2. تحريف النصوص الدينية بقدر المستطاع عن طريق تلفيق الأحاديث أو التغيير فيها.
3. تفريق جماعة المسلمين بقدر المستطاع حتى يسهل السيطرة عليهم، و افتعال أكبر قدر من الحروب و المشاكل و الأحقاد فيما بينهم.
و قد نجحت الجمعية – نجاحا مؤقتا – في البند الأول من المخطط عن طريق إغراء عدد من زعماء القبائل العربية بالارتداد عن الإسلام و بالتالي ارتداد القبائل نفسها، إلا أن حزم الخليفة حرمها من الاستمتاع بلذة النصر طويلا.
أما بالنسبة للبند الثاني فقد جاءت محاولاتها لتحريف القرآن (عن طريق بعض مدعي النبوة) هزيلة مبتورة و مثيرة للسخرية ، نظرا للطبيعة الخاصة للتركيب اللغوي القرآني .. و سرعان ما تم تعديل المخطط للبدء بوضع و تحريف الأحاديث.
راجع كتاب: جناية البخاري و مقالات الأستاذ إسلام البحيري بمجلة اليوم السابع (ليس كل ما يكتبه صحيحا و لكنه يثير فينا التساؤلات و الرغبة في الاطلاع) تم
أما البند الثالث فكان له الحظ الأوفر من النجاح ، حيث تم تقسيم المسلمين إلى فرقتين رئيسيتين ثم تقسيم كل من تلكم الفرقتين إلى فرق فرعية وهكذا، فقام عميل الجمعية عبد الله ابن سبأ ، مستغلا بعض الأوضاع السياسية القائمة حينذاك ، و مستعينا بعدد من حلفائه الفرس المندسين في المجتمع الإسلامي الناشئ ؛ بإنشاء ما يسمى اليوم بفرقة الشيعة، بينما تولى العميل الآخر كعب الأحبار أمر ما يسمى اليوم بفرقة السنة ، و استمر التقسيم على قدم و ساق إلى يومنا هذا ، و كل فرقة تؤكد بأنها الوحيدة على صواب بينما تعتبر باقي الفرق (فرق ضالة) إن لم تكن كافرة.

فتم تقسيم فرقة الشيعة إلى عدة فرق سميت باسماء مختلفة مثل:
الكيسانية – المختارية – الزيدية - النزارية - الإمامية – الإثنا عشرية – الهاشمية – السميطية– الناوسية – البزبغية – القرامطة – الحشاشون – الفطحية – الواقفية – النفيسية – الجنينيون – الثلاث عشرية – الفاطميون – النصيريون – العلويون – الدروز.
للمزيد

و كذلك كان الحال مع فرقة السنة حيث تم تقسيمها بنفس الطريقة إلى عدد من الفرق الفرعية مثل:
الحنفية – المالكية – الحنبلية – الشافعية – الليثية – الأوزاعية - الخوارج – الإباضية – المعتزلة – الظاهرية – الجبرية – القدرية - الأشاعرة – الماتريدية – الصوفية (و تنقسم بدورها إلى العديد من الطرق مثل القادرية و الشاذلية و البرهانية و السنوسية و الأسمرية و الزروقية و الرفاعية وغيرها كثير). بالإضافة إلى فرق حديثة مثل: الوهابية و الإخوان المسلمين و التكفير و الهجرة و السلفيون و غيرهم.
للمزيد
ثم انشقت عن الفرقتين فرق أخرى اعتبرت أديان قائمة بذاتها مثل القاديانية و البهائية (و هذه طبعا خارج موضوع البحث).

ما يهمنا هنا أن هذه الفرق العديدة لم يكن لها وجود في عهد النبوة و لا يجب أن يكون لها وجود الآن (معظم الأسماء السالفة الذكر يتم اختراعها من طرف الجمعية وإطلاقها من قبل الفرق الأخرى و غالبا لا تكون مقبولة من أعضاء الفرقة نفسها إلا ما ندر)



و الفرقة الوحيدة التي كانت موجودة في عهد الرسول صلى الله عليه و سلم، و يجب أن تبقى الآن هي : المسلمين


{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }الحجرات11

و عن طريق تحريف ووضع نصوص العديد من الأحاديث و كذلك من خلال محاولات التفسير (و التأويل) التي تمت للقرآن، بالإضافة إلى تفشي الجهل و التعصب الأعمى بين المسلمين فقد استطاعت الجمعية إدخال العديد من الشوائب و المعتقدات الزائفة في صلب الدين الإسلامي، كما تمكنت من وضع تعقيدات و متناقضات عديدة سواء على صعيد المعتقد أو على صعيد العبادات أو المعاملات، ما سمح بظهور تلك الفرق جميعا (كما حدث مع الأديان السابقة)


و لا أظنني في حاجة إلى إثبات ذلك فحال المسلمين اليوم لهو خير دليل على ما أقول
و الله ولي التوفيق.








لا تنسوا





Posted by شيخ الجبل at ١٠:٤٧ م 4 comments Links to this post
الأربعاء، ٢٦ مارس، ٢٠٠٨
ما شكل الله - كلمات مهمة قبل أن نواصل




الدجال قادم لا محالة

و قد كان موجودا دائما، و إلا فلا معنى أن يحذر منه جميع الأنبياء أممهم و هم يعرفون يقينا أن سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم هو آخر الأنبياء.. لقد كان هناك و كان يفعل فعله ، و لكن خروجه الأكبر هو في آخر الزمان، و الجمعية تحضر له بكل قوة.
سيدعي النبوة ، و سيدعي الألوهية ، و هو ما أدخله عنوة في عقيدة المسيحيين و اليهود و بعض المسلمين
لقد تكلمنا بعجالة عن شكل المسيخ الدجال و لكن حتى نستطيع أن نفرق جيدا اسمحوا لي أن أتسائل؟





المسيح الأعور؟؟؟
بسم الله الرحمن الرحيم

تحدثنا في المرة الماضية عن الصور التي دأبت الجمعية على نشرها منذ مئات السنين على أنها صور للمسيح عليه السلام ، و الأرجح أنها أقرب ما يكون إلى شكل الدجال - لو كنت مكانه لفعلت ذلك

و لكن يبقى السؤال: كيف يكون ذلك و الدجال أعور بينما الذي يظهر في تلك الصور ليس بأعور.

حسنا: الجواب (و للمرة الثانية) هو أن الأشرار هم الذين فعلوا ذلك بالمسيح.. لم يكن المسيح أعور خلقة و لكن حدث ذلك عندما قبض عليه الجنود الرومان و لطمه أحدهم على عينه فطمسها

ما رأيكم بهذا الجواب؟ ألن يزيد أتباع المسيح و محبيه تعاطفا مع هذا الذي يدعي أنه هو، و مناصرة له، و لسان حالهم يقول: لن نتركك تهون مرة أخرى يا مسيحنا و إلاهنا و منقذنا العزيز.

إن أي كاتب سيناريو جيد يمكنه وضع هذه الحبكة، و ها قد بدؤوا في وضعها فعلا

من هذا




أليس هو من يصورونه على أنه المسيح، إلا أنه أعور مطموس العين - تماما كالوصف الذي ورد في الأحاديث النبوية الشريفة للدجال؟




و ها هو ذا يبدو أعور مطموس العين مرة أخرى

و الصورتان أعلاه هما من شريط سينمائي حديث بعنوان : آلام المسيح ، من إنتاج و إخراج "ميل غيبسون" و هو ماسوني معروف،سنة 2004 ، و يظهر المسيح أعور في أكثر من ثلاثة أرباع الفيلم، كما أن الشريط يظهر عددا من رموز الجمعية و الدجال
و قد أنفقت الجمعية أكثر من 50 مليون دولار على هذا الشريط السينمائي، الذي لاقى إقبالا منقطع النظير خصوصا في دور العرض الأمريكية، و رغم الضجة الإعلامية الكبيرة التي أثيرت حول الفيلم ، إلا أن قلائل جدا هم الذين انتبهوا لعلاقة الفيلم بالدجال، و لمزيد من المعلومات راجع هذا الموقع





هو فيلم يظهر المسيح كشخصية كوميدية

و هم يحضرون المزيد... تدريجيا سنتعود على شكل المسيح الأعور.. صدقوني إنهم يعرفون تماما ما يفعلونه





Posted by شيخ الجبل at ٦:٤٨ م 5 comments Links to this post
الإثنين، ٣١ ديسمبر، ٢٠٠٧
الدجال... و المسيح. من و من؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم




السؤال اليوم هو: ما شكل الدجال؟ و لمن يشبه؟
حسنا .. دعونا نشطح بالخيال قليلا، كيف يمكن أن يبدو رجلا عمره حوالي مليوني سنة، لنقرب الصورة إلى الذهن، فهل يمكنك تخيل عجوزا عمره 120 سنة فقط؟ فكيف يكون شكل صاحب المليوني سنة.


ثم كيف يكون شكل رجل ممتلئ بكل هذا الشر؟




و كيف يكون شكل رجل يملك كل هذا العلم - كل ما تعلمته البشرية خلال مليوني سنة

هكذا مثلا؟

ثم كيف يكون شكل رجل ممتلئ بكل هذا الشر؟

تظنون أن رجلا بهذا الذكاء، يمكن أن يتجاهل هذا الأمر؟ بمعنى أن يخرج إلى البشرية بشكل و هيئة قد يحبذها شخص و ينكرها آخر؟ بالطبع لا؟ إذا ماذا تتوقعون؟



قبل الإجابة على هذا السؤال أريد أن أسألكم سؤالا آخر؟من هذا الشخص؟



المسيح؟ صح

على أحسن الأحوال ، فهذه هي الصورة التي تخيلها بعض الرسامين، للمسيح، علما بأنه لا أحد ممن رسموا المسيح (عليه السلام) قدر رأى المسيح، و لم يكونوا من معاصريه، بل إن معظمهم هم من عصر النهضة، و الذي بدأ بعد سقوط القسطنطينية أي بعد سنة 1453 م.



أظنكم قد فهمتم ما أرمي إليه؟ .. يا سادة إن معظم فناني عصر النهظة و كثير ممن قبلهم و بعدهم ، هم من الماسون و أعضاء الجمعية - و إلا ما الذي جعل أعمالهم تنال كل هذا التمجيد و الشهرة



و ما يرسمونه على أنه المسيح ، هو شكل قريب جدا لشكل الدجال.. لا تنسوا أنه سيدعي بأنه المسيح ، و سيدعي الألوهية ، و ربما اعتقد بعض المسلمين بأنه المهدي المنتظر أو الحسين، أو علي كرم الله وجهه.




هذه الصورة تبين بين ما يرسمه أعضاء الجمعية على أنه الإمام علي، و ما يرسمونه على أنه المسيح .. لاحظ الشبه.

و هذا يفترض أن يكون الحسين - رضي الله عنه


شكرا لذكائكم.. أكيد أنكم لم تنسوا بأن الدجال أعور.. و ما أريكم في هذه الصور (المسيح او علي أو الحسين) ليس بأعور.. هذا صحيح..


هذا ما انا عرفته عندما ذهب اخي الى هذا المتحف وقال لي وصوره بكاميرا فيديو وصور المتحف كاملا
( يقول اخوه صور الراس وصور المتحف كاملا سنرى )
وهذا رابط الفلم



رابط آخر


وهذه صورة للتوضيح





وهذه أخرى
ولكن من رسم راس الحسين ؟؟؟؟
عندما وضع الل... ابن الل... يزيد ابن معاويه الوضع بقالب من الذهب واتى اليه المسيح ليقدم له هديه مقدمه من الراهب المسيحي كما المعلوم فان امه اسمها ميسون وهي نصرانيه وتعجب هذا المسيح من القالب ونظر الى الراس وقال من راس هذا قال اللعين يزيد هذا راس الحسين ...

تعجب هذا المسيحي وقال له ويحك اتقتلون ابن نبيكم .. ونحن لدينا حمار نتعبد به بمجرد ان احد من المسيح قد حلم ان سيدنا عيسى عليه السلام قد ركب هذا الحمار ...

وضحك عليه الل... ابن الل... ( )

وقال له المسيحي لك ماتريد من الذهب والمال وكل ما تامر به بمجرد ان تسلفني هذا الراس الطاهر لساعه واحده فقط ..

فاعطى له الراس الشريف وذهب به الى احد الكهوف ( يمكن الكهف بجوار القصر ) وظل لمدة ساعه وهو يبكي الراس الى ان اسلم وماااات ... ومات وهو مسلما رحمة الله عليه

ولكن قبل ان يموت نحت صورة الراس على احدى الصخور الموجوده..

ومن هنا تم نقل الصوره ونحته وتشكيله على احدى الصخور

؟ مرة اخرى راهب يظهر بالصورة ؟؟؟؟هل يصدق ؟

والراس الموجوده ماهو الا قسم من اقسام المتحف

وهذا رابط الموضوع


ولكن اين جسد الشهيد و اين راسه ؟؟؟ لا احد يعلم ؟
باي متحف وضع نحت الراس ؟؟؟

أقدم لكم (مقطع فيديو) صورة رأس الامام الحسين

حيث يقال ان هذا قالب شبيه برأس الامام الحسين عليه السلام
الذي نحته المسيحي الذي اخذ الراس عنده لمده ليله

وبعد ذلك وضع في متحف اللوفر
لاحظوا ؟؟؟اللوفر؟ الهرم؟الا تشمون رائحة الماسونية


هل حقا مات يزيد او اختفى او مجرد اخبار انه توفى؟؟؟
اذا كان الدجال و ازلامه حاولوا قتل المسيح للقضاء علي المسيحية ..هل للدجال غرض بقتل اسباط الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ هل للدجال مصلحة بقتل اسباط الرسول ؟اوا يعتقدون ان الاسلام سينتهي بمجرد التمثيل بفلذات كبد الرسول ؟اوا بشر يقدر علي هذه الفعلة الشنعاء ؟؟

قال الرسول صلى الله علبه وسلم سوف يأتي في آخر الأمة، اسمه يشابه وبواطئ اسم النبي وكذلك اسم أبيه، ويشبه النبي في الخُلـُق ولا يشبهه في الخلـْق، أجلى الجبهة أي منحسر الشعر من مقدم رأسه أو واسع الجبهة، أقنى الأنف أي به طول ودقة في أرنبته مع حدب في وسطه، يصلحه الله في ليلة أي كما يفسرها ابن كثير: يتوب عليه ويوفقه ويلهمه رشده.
لم يرد في أيِّ نص من النصوص حسب معتقد أهل السنة أن المسلمين متعبدين بانتظاره، ولا يتوقف على خروجه أي شعيرة شرعية نقول إنها غائبة حتى يأتي الإمام المهدي، فلا صلاة الجمعة، ولا الجماعة، ولا الجهاد، ولا تطبيق الحدود، ولا الأحكام، ولا شيء من ذلك مرهون بوجوده؛ بل المسلمون يعيشون حياتهم، ويمارسون عباداتهم، وأعمالهم، ويجاهدون، ويصلحون، ويتعلمون، ويُعلِّمون، فإذا وُجد هذا الإنسان الصالح، وظهرت أدلته القطعية - التي لا لَبْس فيها - اتّبعوه. وعلى هذا درج الصحابة والتابعون لهم بإحسان، وتتابع على هذا أئمة العلم على تعاقب العصور.

من كتب السلف مثل كتاب القول المختصر في علامات المهدي المنتظر للحافظ الهيتمي، وكتاب الأربعون في المهدي للحافظ

أبي نعيم الأصبهاني وكتاب العرف الوردي في أخبار المهدي لجلال الدين السيوطي:
هو رجل سيولد آخر الزمان، وأنه من أهل بيت النبي، من كنانة من قريش من بني هاشم من ولد فاطمة، من ولد الحسن بن علي رضي اللّه عنهما، وفي قول آخر أقوى بالدليل من ولد الحسين بن علي، وفي قول ثالث أنه منهما معا، وفي بعض الأقوال من ولد العباس عم النبي، اسمه اسم النبي صلى الله عليه وآله وسلم محمد وفي قول آخر أحمد، كنيته أبا عبد الله، سيد من سادات أهل الجنة مع النبي محمد وعلي بن أبي طالب وحمزة بن عبد المطلب وجعفر بن أبي طالب والحسن والحسين، وهو يأتي في وسط الأمة وعيسى في آخرها والنبي في أولها، ابن أربعين سنة، يثقل عليه الكلام فيضرب فخذه اليسرى بيده اليمنى إذا أبطأ عليه الكلام كأن وجهه كوكب دري، أجلى الجبهة أقنى وأشم الأنف، أفرق الثنايا، أجلى الجبهة، ومن صفاته انفراج فخذيه، وتباعد ما بينهما، كأنه من رجال بني إسرائيل، لونه لون عربي وجسمه جسم إسرائيلي، في خده الأيمن خال اسود كأنه كوكب دري، عليه عباءتان قطوانيتان، يخرج وعلى رأسه غمامة فيها ملك مناد ينادي هذا المهدي خليفة الله فاتبعوه، ويخرج من قرية يقال لها كرعة أي في بعض خرجاته لبعض الحروب حتى لا ينافي أن أول خروجه من المدينة لأنه من أهلها، ثم يبايع بمكة، ثم يذهب إلى الشام وخراسان ‏وغيرهما، ثم‏ يكون مقره ببيت المقدس، ويقع قبل مبايعته بين الركن والمقام تجاذب القبائل في القعدة، ونهب‏الحاج‏ بمنى، يخرج في محرم، بعد أن تسبقه فتن وحروب بشهر رمضان وما بعده إلى ذي‏الحجة، فينهب الحاج بمنى ويكثر القتل حتى يسيل الدم على الجمرة، ويهرب، فيبايع بين الركن والمقام، وهو كاره بل ‏يقال له إن لم تفعل ضربنا عنقك ويبايعه عدة أهل بدر حيث يجتمع إليه ثلاثمائة وأربعة عشر فيهم نسوة، يأتي في الرايات السود القادمة من قبل المشرق كأن قلوبهم زبر الحديد، ويظهر عند انقطاع من الزمن، وظهور من الفتن، يكون عطاؤه هنيئا، يستخرج الكنوز، يرضى في خلافته أهل الأرض، وأهل السماء، والطير في الجو، يبعثه الله غياثا للناس، تنعم الأمة، وتعيش الماشية، وتخرج الأرض نباتها، ويعطى المال صحاحا يقوم بالدين آخر الزمان كما قام النبي، صاحب رايته الفتى التميمي الذي يقبل من المشرق، يضرب الناس حتى يرجعوا للحق، تجري الملاحم ‏على يديه، يقاتل على السنة كما قاتل النبي صلى الله عليه وآله وسلم على الوحي، ويفتح مدائن‏الشرك ويفتح القسطنطينية، وجبل الديلم، وينزل بيت المقدس، ويظهر الإسلام، لا يخلف وعده، وهو سريع الحساب، يملا الأرض عدلا، يملك سبع سنين وفي قول عشرين سنة، ويملك الدنيا كما ملكها ذو القرنين وسليمان، ينزل المسيح عيسى بن مريم ويصلي خلفه صلاة الصبح، يكون قبله مباشرة وبعد الحكام الجبارين أمير هو الجابر يجبر اللّه به امة محمد صلى الله عليه وآله وسلم، ثم يأتي المهدي، ثم المنصور، ثم السلام، ثم أمير العصب، وقيل بعد المهدي يؤمر القحطاني.

--------------------------------------------------------------------------------

[عدل] بيعته والتمكين له وعلامات ظهوره عند السنة
حصار العراق والشام كما في الحديث الذي رواه مسلم: "يوشك أهل ‏‏العراق ‏أن لا ‏‏يجبى ‏إليهم ‏‏قفيز ‏ولا درهم قلنا من أين ذاك قال من قبل ‏‏العجم ‏‏يمنعون ذاك ثم قال يوشك أهل ‏‏الشام ‏ ‏أن لا ‏يجبى إليهم دينار ولا ‏‏مدي ‏ ‏قلنا من أين ذاك قال من قبل ‏الروم ‏‏ثم سكت هنية ثم قال قال رسول الله يكون في آخر أمتي خليفة ‏يحثي ‏‏المال ‏ ‏حثيا ‏‏لا يعده عددا".
يبعث في الأمة على اختلاف من الناس وزلازل كما جاء في الحديث الذي رواه أحمد: "‏أبشركم ‏بالمهدي ‏‏يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل".
يخرج رجلان من بلاد ما وراء النهر (خراسان) أحدهما يقال له الحارث بن حراث والآخر على مقدمته ويقال له منصور فيمكنان ويوطئان لآل محمد كما فعلت قريش كما جاء في الحديث الذي رواه أبو داود: "يخرج رجل من وراء النهر يقال له ‏‏الحارث بن حراث ‏‏على مقدمته رجل يقال له ‏‏منصور ‏‏يوطئ ‏‏أو يمكن ‏‏لآل ‏محمد ‏كما مكنت ‏ ‏قريش ‏ ‏لرسول الله وجب على كل مؤمن نصره ‏‏أو قال إجابته".


ورد في الأحاديث أن جيوش الرايات السود ستأتي من خراسان وبلاد المشرق وفيها خليفة الله المهدي ويظهر بأعلى جزء من إقليم خراسان الواقع في إيران اليوم
اقتتال ثلاثة كلهم ابن خليفة، وبلاء وتطريد وتشريد يصيب أهل بيت النبي، فتأتي جيوش الرايات السوداء الممهدة للمهدي من قبل بلاد المشرق وخراسان كما في حديث ابن ماجة: "يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ‏ثم ذكر شيئا لا أحفظه فقال ‏‏فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله ‏‏المهدي" وكما في حديث ابن ماجة أيضا: "بينما نحن عند رسول الله إذ أقبل فتية من ‏بني هاشم ‏ ‏فلما رآهم النبي‏ ‏اغرورقت عيناه وتغير لونه قال فقلت ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه فقال ‏إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطا كما ملئوها ‏جورا ‏فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج" والحديث الذي رواه أحمد: "‏إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من ‏‏خراسان ‏فأتوها فإن فيها خليفة الله ‏المهدي".
يبايع الناس المهدي في مكة بعد أن يخرج هاربا من المدينة على إثر موت خليفة قبله وحدوث اختلاف بين الناس فيأتيه جيش من الشام فيخسف الله بهم الأرض وعندئذ يبايعه الناس من الشام والعراق، كما جاء في حديث أبي داوود: "يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من أهل ‏‏المدينة ‏‏هاربا إلى ‏مكة ‏‏فيأتيه ناس من أهل ‏مكة ‏‏فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن ‏‏والمقام ‏ويبعث إليه بعث من أهل ‏الشام ‏‏فيخسف بهم ‏بالبيداء ‏بين ‏ ‏مكة ‏‏والمدينة ‏فإذا رأى الناس ذلك أتاه ‏‏أبدال ‏‏الشام ‏‏وعصائب ‏أهل ‏العراق ‏فيبايعونه بين الركن ‏‏والمقام ‏ثم ينشأ رجل من ‏‏قريش ‏‏أخواله ‏‏كلب ‏فيبعث إليهم ‏‏بعثا ‏فيظهرون ‏‏عليهم وذلك بعث ‏‏كلب ‏والخيبة لمن لم يشهد غنيمة ‏ ‏كلب ‏فيقسم المال ويعمل في الناس بسنة نبيهم ‏‏ويلقي الإسلام ‏بجرانه ‏‏في الأرض فيلبث سبع سنين ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون".
فترة خلافته عند السنة كما دلت الأحاديث فإنه يملك العرب ويحكم خمس أو سبع أو تسع سنوات، يحثي المال حثيا ولا يعده عدا، ويقسمه بالسوية، ويعمل بسنة النبي، ويملأ الدنيا عدلا كما مُلئت ظلما وجورا وتنعم في عهده الأمة نعيما لم ينعموا مثله قط ‏ويرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض وتخرج الأرض نباتها وتمطر السماء قطرها، وهو أمير الطائفة التي لا تزال تقاتل على الحق حتى ينزل المسيح عيسى بن مريم فيصلي خلفه ثم يقتل المسيح الدجال.
المهدي لدى السنة لم يرد أن اسمه محمد بن عبد الله بل ورد أن اسمه اسم النبي واسم أبيه اسم أبو النبي وللنبي أسماء كثيرة وله أبوان أحدهما عبد الله والآخر إبراهيم عليه السلام كما جاء بذلك القرآن
=================================

منهو الدجال؟؟؟
ماذا قال عنه رسولنا الكريم:

"إن الأعور الدجال مسيح الضلالة يخرج من قِبَلِ المشرق في زمان اختلاف من الناس وفرقة، فيبلغ ما شاء الله أن يبلغ من الأرض أربعين يوماً.."( رواه ابن حبان بإسناد صحيح، ح (موارد الظمآن
1904
من سمع بالدجال فَلْينأَ عنه( أي يبتعد ) فوالله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتـبـعه مما يبعث من الشبهات، أو لما يبعث به من الشبهات"( رواه أحمد 4/431).
"يتبع الدجال من يـهــود أصبهان سبعون ألفاً عليهم الطيالسة"( رواه مسلم ح 2944)
"وإن من فتنته أن يقول للأعرابي: أرأيت إن بعثت لك أباك وأمك أتشهد أني ربك؟ فيقول: نعم! فيمثل له شيطانان في صورة أبيه وأمه يقولان له: يا بني اتبعه؛ فإنه ربك. وإن من فتنته أن يمر بالحي فيكذبونه، فلا تبقى لهم سائمة إلا هلكت، ويمر بالحي فيصدقونه، فيأمر السماء أن تمطر والأرض أن تنبت، فتمطر حتى تروح مواشيهم من يومهم ذلك أسمن ما كانت وأعظم، وأمده خواصر، وأدره ضروعاً"( رواه ابن ماجه ح 4075).
"أنذرتكم فتنة الدجال؛ فليس نبي إلا أنذر قومه أو أمته، وإنه آدَمُ، جعدٌ، أعور عينه اليسرى، وإنه يمطر ولا ينبت الشجرة، وإنه يسلط على نفس فيقتلها ثم يحييها ولا يُسلط على غيرها وإنه معه جنة ونار ونهر وماء وجبل خبز، وإن جنته نار وناره جنة، وإنه يلبث فيكم أربعين صباحاً يرد فيها كل منهل إلا أربعة مساجد: مسجد الحرام، ومسجد المدينة، والطور، ومسجد الأقصى، وإن شكل عليكم أو شُبِّه، فإن الله ـ عز وجل ـ ليس بأعور"( مسند الإمام أحمد 5/434).
"فيقول: أنت المسيح الكذاب، قال: فيؤمر به فيؤشر بالمئشار(المنشار ) من مـفـرقــه حـتـى يـفـرق بين رجليه قال: ثم يمشي الدجال بين القطعتين، ثم يقول له: قم فيستوي قائماً. قال: ثم يقول له: أتؤمن بي؟ فيقول: ما ازددت فيك إلا بصيرة"(صحيح مسلم ح 7243).
أنه خارج خلة بين الشأن والعراق فعاث يميناً وشمالاً " .ومعنى خلة كما فسره الهروى ما بين البلدين
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا أخبركم عن الدجال حديثاً ما حدَّثه نبيٌ قومَه!
إنه أعور، وإنه يجيء معه مثل الجنة والنار، فالتي يقول إنها الجنة هي النار، وإني أنذرتكم به كما أنذرَ به نوحٌ قومه» أخرجه مسلم


المهدي المنتظر على ذمة : بحار المجلسي "

إمام الزمان ؛ يقوم بإخراج جثث صحابة النبي (أبي بكر وعمر) من قبورهم ويبدأ بتعذيبهم ويحرق مسجد النبوي يخرج جثة عائشة و يقيم عليها حد الزنا.يحاكم ويقتص من جميع الذين اضطهدوا الشيعة (بحار المجلسي 52/386 ودلائل الإمامة: محمد بن جرير بن رستم الطبري ص242, والرجعة: الإحسائي ص186-187).
حين يخرج المهدي يناجي الله باللغة العبرية وليس العربية!
يفتح المدن بالتابوت اليهودي وبيده عصى موسى, ويقوم بتوزيع المن والسلوى.
يحكم بين الناس بحكم آل داود, وليس بحكم القرآن! (الكافي ص156)
أمير المؤمنين (ع) في كتاب الجفر في كلامه عن المهدي (ع) في حديث طويل الى انيصل الى قوله ..ويعلي الله شأن محمد، يظهر بلال ومن تحنف في نجوم خمسين ليست فيالسماء، إنما هي بالأرض العظيمة، لكن نجمة بني اسرائيل المرسومة في خطوط الدرع تبلعهم جميعا زمان وعد الآخرة لهم، الذي يسوؤن فيه وجوه كل العرب ، وتبكي أمة خالفرسولها وأطفأت بيدها مصباحها ).

هذاكلام لأمير المؤمنين (ع) يتوعد فيها اعداء المهدي (ع) بنجمة بني اسرائيل المرسومة فيخطوط الدرع، ونجمة بني اسرائيل هي النجمة السداسية المعرفة بنجمة داوّد(ع)والتي رفعها السيد احمد الحسن(ع)لأنها مرسومة بخطوط الدرع .
المصدر هو كتاب (ماذا قال علي عن آخر الزمان) ص385
الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد:
إن "الإمام (المهدي) عليه السلام يدير العالم، ونحن نرى يده المدبرة في شئون البلاد كافة

هذه النجمة التي استخدمتها إسرائيل وهي نجمة نبي الله داود عليه السلام وهي راية الإمام المهدي عليه السلام، هي الراية الغالية، ولكل معترض على هذا الكلام يقول له أليس داود نبيا وأليس المهدي وارث الأنبياء إذن هو أولى أن يرث داود من بني إسرائيل" ويقول اليماني "إن سبب استخدام إسرائيل لهذه النجمة أنهم وجدوا في التوارة إن نبيا لهم قد رفعه الله للسماء واسمه إيليا وسيخرج في آخر الزمان يحمل هذه الراية، وهي الراية الغالبة، وفي أول ظهوره سيحكم من النيل إلى الفرات، ويملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا ولكنهم المفاجأة لهم أنه سيكون قائدا في جيش الإمام المهدي، وسوف يتهم اليهود إيليا بأنه متآمر عليهم وخائن وسيقاتلونه". وان


المفاجاة الكبرى اقرا نا يلي



























the deciving trap(islamic groups)





Hallelujah to us we have our security we are a nation of Muhammad not a hater between us . a point camr to me in discussion between me and a Christians brother ,about how we muslims belive in Christ return and being our savior and mesaieh in demanding approach?,the point came when he said so then you sunni follow Christ and the shites follow the Imam Mahdi,i replaied: we also do we follow the Imam Mahdi and peace of Allaah be upon as being only an islamic arabic roller and our Prophet the mesiah jesus, said the brother: aand is it mentioned Messiah jesus inin thier book I:thier book (shieites)? we both have one book ? we both have same prayer,we both have our Prophet Muhammad (PBUH), we pray same prayer, all five service Ramadan, we all piligrammed to the sacred House (mecca) . He said: so what's the difference? I said: no difference, we entered the heresies and fire-not its a temptation and a trap to distinction among Muslims?((The devil worshippers have sernderred to worship him in the Arabian Peninsula, but to only distinction between them)) narrated by imaam Muslim in his Saheeh, then said: if it is you say Prophet Al-Mustafa: today you have consented to you your religion and Islam religion essence of Islam has been complemented with is they disagree after collecting the views of scientists working on what I see right and every hard-working either infects and either diverges from it amid-aboush bin khattaab said Temple I said: Messenger of Allah peace be upon him: « judge your heart with whay satisfied him even whom ever reassured you or breech you"beacuse in heart the sin to a repent sinner ais itchy, and un comforts as a pain in the chest. He said: Oh Hallelujah you Muslims it is true that you muslims got the strength in your faith and we christians our strength in religion,. I said : but the faith and the religion had he said: but for me I do not believe in the return of Christ as a mere legends

Sincere Messenger malmna and Secretary to the machine and the company of the universes and the charity of the day followed by religion
Tired and Assembly and is trying to commands tasted distort Christianity and recruited therefore hundreds or thousands of followers and led by three of the greatest customers and the most subtle and genius, and they are: Shaul (Paul) and Herod (King of the Jews commissioned by the Roman Governor), and abud Hiram I (the founder of modern llmasonet actual).
And have thought and thought leader that it has restored them (creating the idea machine visible to which he would return to Earth and saves human beings) and a prelude to worship the Antichrist leader.
But almost breathe a sigh of relief until this new Messenger and the new religion spread among humans began to return to the almshtakin, vagrant to the satisfaction of their minds and souls with them from faith in a creator one concern and cared for and protected them, yrskhm and people who wanted them to justice, security and dignity and dignity
Tireless Assembly and not tire in its determined to achieve the ultimate goal: to leave the worship of the creator and one to worship Satan and acceptability of Antichrist (all laghoinhm). But what can you do to customers and Assembly a few hundreds of soldiers backed by thousands of heavily armed angels, led by the greatest human being in history, a divine miracles. It was not easy. Not easy at all.
Okay ... They have not only patience and resorting to the trick and plot and measure in secret: as long as it is futile armies to destruction from within, and in the long term.
And the first hatched plot threads started by choosing distinct clients ... Just as I did to fight the religion of Christ, and so as not to prolong the ... It has chosen two customers who hate shrewd: heel inks (Ka'b Ibn matta Al houmeiry)
And Abdullah ibn Saba and both were from Jews, Yemen in all words???? And generally they have not shown until after the death of the Prophet, they were not known to the inhabitants of Mecca or city or gaorhma.
Register both (or members of the Assembly) to Islam, and most likely have had a close relationship to each other, and it was easy to have that degree of resourcefulness and supported by the Assembly and its related sciences that governance and policy centres in a simple and primitive peninsula, was the first (stub) in close contact with the Roman and the Jews of the Levant and the second had a gallop (who destroyed their empire and their men and their wives were killed by Muslims Speight and left them But plot and aldsish, and is always the weaker party method).
And as always, nature adult clients understanding in addition to their personal — even to recruit young clients within the ranks of the enemy (Muslim at the time) and most likely rglina succeeded in recruiting some young companions knowingly or ignorantly (I study alshaabi biography, for example, Abu hurayrah, may Allaah be pleased with him and forgave us and him-and read between the lines ... from any country is?)
Then there is something else ...No history at all that the Prophet Prophet of Mecca killed one msharki at open, except the band clashed with Khalid Ibn Walid during entry of the city), and enters who stayed in Makkah; Khane and caretakers of the Ka'bah and senior former opponents who are robbed of their Prophet, and damaged their interests, and these were dreams and blghaehm and dahua خبثاءهم ... Apparently presumed entered Islam, but in reality had disappeared within the Muslim community and was easy to find the Assembly and recruited a fifth ktabor, plus a number of Jews who were slaves in some invasions after killing their parents and mothers Speth (and most of them were rich living in relative luxury)


Then there were many opportunities in which the Assembly, and not last ltghavl about it or confine
,, And proceeded to plot their way.
If the schema requires the following:
1. challenging the validity of Islam and try to reply Muslims (Arabs and others) to their religion.
2. misrepresentation of religious texts as much as possible through the fabrication of conversations or change.
3. break up Muslim community as much as possible, even easy to control them, and create greater grudges and problems and wars among themselves.
And succeeded temporarily successful Assembly — — the first item of the schema through the temptation of a number of Arab tribal leaders backsliding from Islam and therefore echo the same tribes, but the successor packages to enjoy victory plaza campus.
As for the second item came attempts to distort the Qur'aan (through some alleged Prophethood) lean truncated and ridiculous, given the special nature of the language installation script.. And soon the schema has been modified to start development and distortion of the conversations.
See the book: felony Bukhari and Professor Aslam Al-buheiri articles by seventh day magazine (not everything written is true, but it raises us concerns and desire to learn)
The third item was luck of success, where Muslims are divided into two main then divide each of these divisions to subsidiary teams and thus, the client Assembly Abdullah ibn Saba, tapping into some existing political conditions at the time, and using a number of his allies the Persians in the emerging Islamic community agent; create so-called Shiite force today, while the other client stub inks is the so-called year task force today, and the Division and continued in full swing To this day, and each task force confirms that it is the only correct while the rest of the teams (small groups) if not a kaafir.

Shiites have been divided into several teams squad called in different names such as:
Alkisanih-almkhtaret-alnzaret-zaidi-front – the Hashemite 12 decimal — — alsmitet — alnaosih — albzbghet — alkramth — alwakvih — alfathia — junkies — alnviset — algninion — alvatmion — three decimal-alnsirion-weighs-Druze.
For more

And as was the case with the year where was divided in the same way to a number of subsidiary divisions such as:
Tap-maalikis, shaafa'is – alhanblet – alausaaih-allithet-— — not — outgoing Maverick — virtual — constraint-fatalism-alashaarh-almatridet-Sufi (and further divided into many ways such as Muslim and alshazelet and alberhanet and alsnoset and alasmret and alzroket and alrvaaet and many others). In addition to modern teams such as: Wahhabi and brotherhood and atonement and migration and alslvion and others.
For more
Then split from where other teams considered distinct religions such as the qadianis and Baha'i (and this, of course, off-topic search).

What interests us here is that many teams did not exist in the era of prophecy and should not be there now (most of the above names are invented by the Assembly and launched by other teams and are often not acceptable to the members of the band itself only rarely)



And the only party that existed in the era of the Apostle, Prophet, and should stay now are: Muslims

And through the distortion and the texts of many conversations
During attempts to interpretation (and interpretation) of the Qur'an, as well as the prevalence of ignorance and bigotry among Muslims has several input Assembly flaws and false beliefs into their religion, and was able to develop several complications and contradictions both at the level of belief or worship, transactions, allowing the emergence of all those teams (as happened with previous religions)

And I don't need to prove that if Muslims today is the best evidence

In the name of Allah I testify that there is no God but God, alone is not an accomplice, and bear witness that Muhammad Abd Allah and his Messenger, sent by God's mercy for the worlds, explained by the publication, and Anar by brains, Prophet, and his companions, and their charity, recognizing that much.
The worshipers of God, the doctrine of reunification and brings us the Darul Islam to'oina, not pride only obedient Rahman, Aza and dignity to us only by faith, we are God's aasna folk Islam, however we have tried other AZA azelna God.
My God we seek refuge with your to nchert hate, revived the hatchet, and Satanic slogans filed for, and have numerous alhazbiat racism, with all their popular found when impaired and exploited by the enemies of faith, the worst exploitation.
Not only society in the interests of the band, and only after, and often not kollth, nor strong only weakened, the devil has succeeded in something as successful, broke them Saghir and the big man, espoused by scum.
Highlighting this issue through bouts of tongue, facial pages,
Councils, promoted by a mob alghlaa notice whenever reluctance faded away from them and deal at warns forgotten oversight.
It's nervous, proud of the Earth and dust, it's pride of race, colour, sex, country, but intolerant to weimtdrwakh to view and work and specialization.
It's really varied colors tlont Chameleon forms and worsened wekbhat worby consequences. They claim the pre-Islamic slavery who rooted faith and weak heart and conviction to authenticate the origin and true.
Worshipers of God, God says zuma folks non-diet: make the debt ٱلذين disbelieved in their hearts ٱلحميه diet ٱلجٰهليه [Fath: 26], and in Sunan Abi Dawood, the Prophet: ((not one of us called nervous, not us from deadly neurological, not one of us died of nervous))
Al-tirmidhi narrated from the Prophet (PBUH) said: ((that God might go your ' ebaya Jaahiliyyah and proud parents, but is locked Taki or flip naughty people, Adam, Adam created from the dust, and thanks for the Arabic Ajami only piety))
Worshipers of God,
The Prophet says: "((Assassin under the banner of gallstone of nervous, angry or nervous, or calls to pursue the killers are killing neurological jahiliyyah)) narrated by Muslim.
In {find ' believe in Allah and the last day of sharp ywadon Allah and his Messenger if they were their fathers or their sons or their brothers or their clan} [argument: 22].
Leaving this Muslim intolerance, brothers of the religion
The Islamic brotherhood beyond all links ٱلمؤمنون brothers [rooms: 10], ((insured to the insurer as architecture)), ((Muslim brother Muslim)), this is the logo that must be lifted, for love and antagonise.
Shaykh al-Islam Ibn taymiyah said: "everything went off the grounds Islam and the Koran ratios or country or race or how it is Pagan, but as consolation akhtsam immigrants, Ansari said Al-Hajeri: Hey, Hey," said Ansari: for Paladins, wrath of the Prophet so furious: ((abdoui the pagan and I between azohrkm)) "n. e mercy of God.
If this is the position of Islam on the bigotry, we our reality and intolerance for the tribe, gender impact in our lives? If we want to open our mouths, we said: Yes, we're given God worshipers.
But the pagan alghlaa babitha and baudarha and ended, amitha where the Koran from us? Wayne hadeeth:

In musnad Imam Ahmad bin hanbal, Prophet PBUH {to charm you listening to me of charm quack and won't survive one than before, but survived and manufactured since the small minimum charm nor significant only to charm quack} correctly narrated by Ahmad Ibn hanbal

Hallelujah to us we have our security we are a nation of Muhammad not Mule Pena Dar has astagbeni discussion between a penny and alakho Christians, how we are safe for the return of Christ and demanding approach?, if you told me the AHA follow Christ and they follow the Imam Mahdi, said: we are but we follow the Imam Mahdi and peace of Allaah be upon our Prophet Issa, said brother: and you said Messiah in ktabhm? I: A book of? we all have our single? we are safe, married to upon our Prophet Muhammad (PBUH), we pray same prayer, all five service Ramadan, we had the sacred House. klnankherg same amount for Zakat or five. He said: if and what's the difference? I said: no difference, we entered the heresies and fire-not only besair charm and distinction among Muslims?((The devil worshippers have ice to worship him in the Arabian Peninsula, but in addition to expanding afforestation: including)) narrated by imaam Muslim in his Saheeh, then said: if it is you say Prophet Al-Mustafa: today you have consented to you your religion and Islam religion essence of Islam has been complemented with is they disagree after collecting the views of scientists working on what I see right and every hard-working either infects and either diverges from it amid-aboush bin khattaab said Temple I said: Messenger of Allah peace be upon him: «astft your heart land what satisfied him and reassured him heart and sinner as itchy, and frequency in the chest, and people aftok» aftak. He said: Oh Hallelujah you Muslims it is true that you in your faith and our religion, we are Christ. I said religion had him hanifa said: I do not believe in the return of Christ as a mere legends
Has always been my sense that we are one nation there is no Shia or Zionist policy year it just Freemasonry
If you plot the forceful, trotting after that disillusioned journey distortion of the Qur'aan is the archive of the webadakhvakhm of the Apostle of our hearts understand grab behind each despicable plot and dnaeh the same please approved

Skip to main assembly fighting Islam
In the name of Allah, the merciful

And prayer and peace upon our Prophet and leader and faithful Secretary and Messenger malmna machine and company of the universes and followed by Ahsan on religion
Tired and Assembly and is trying to commands tasted distort Christianity and recruited therefore hundreds or thousands of followers and led by three of the greatest customers and the most subtle and genius, and they are: Shaul (Paul) and Herod (King of the Jews commissioned by the Roman Governor), and abud Hiram I (the founder of modern llmasonet actual).
And have thought and thought leader that it has restored them (creating the idea machine visible to which he would return to Earth and saves human beings) and a prelude to worship the Antichrist leader.
But almost breathe a sigh of relief until this new Messenger and the new religion spread among humans began to return to the almshtakin, vagrant to the satisfaction of their minds and souls with them from faith in a creator one concern and cared for and protected them, yrskhm and people who wanted them to justice, security and dignity and dignity
Tireless Assembly and not tire in its determined to achieve the ultimate goal: to leave the worship of the creator and one to worship Satan and acceptability of Antichrist (all laghoinhm). But what can you do to customers and Assembly a few hundreds of soldiers backed by thousands of heavily armed angels, led by the greatest human being in history, a divine miracles. It was not easy. Not easy at all.
Okay ... They have not only patience and resorting to the trick and plot and measure in secret: as long as it is futile armies to destruction from within, and in the long term.
And the first hatched plot threads started by choosing distinct clients ... Just as I did to fight the religion of Christ, and so as not to prolong the ... It has chosen two customers who hate shrewd: heel inks (Ka'b Ibn matta Al houmeiry)
And Abdullah ibn Saba and both were from Jews, Yemen in all words???? And generally they have not shown until after the death of the Prophet, they were not known to the inhabitants of Mecca or city or gaorhma.
Register both (or members of the Assembly) to Islam, and most likely have had a close relationship to each other, and it was easy to have that degree of resourcefulness and supported by the Assembly and its related sciences that governance and policy centres in a simple and primitive peninsula, was the first (stub) in close contact with the Roman and the Jews of the Levant and the second had a gallop (who destroyed their empire and their men and their wives were killed by Muslims Speight and left them But plot and aldsish, and is always the weaker party method).
And as always, nature adult clients understanding in addition to their personal — even to recruit young clients within the ranks of the enemy (Muslim at the time) and most likely rglina succeeded in recruiting some young companions knowingly or ignorantly (I study alshaabi biography, for example, Abu hurayrah, may Allaah be pleased with him and forgave us and him-and read between the lines ... from any country is?)
Then there is something else ...No history at all that the Prophet Prophet of Mecca killed one msharki at open, except the band clashed with Khalid Ibn Walid during entry of the city), and enters who stayed in Makkah; Khane and caretakers of the Ka'bah and senior former opponents who are robbed of their Prophet, and damaged their interests, and these were dreams and blghaehm and dahua خبثاءهم ... Apparently presumed entered Islam, but in reality had disappeared within the Muslim community and was easy to find the Assembly and recruited a fifth ktabor, plus a number of Jews who were slaves in some invasions after killing their parents and mothers Speth (and most of them were rich living in relative luxury)


Then there were many opportunities in which the Assembly, and not last ltghavl about it or confine
,, And proceeded to plot their way.
If the schema requires the following:
1. challenging the validity of Islam and try to reply Muslims (Arabs and others) to their religion.
2. misrepresentation of religious texts as much as possible through the fabrication of conversations or change.
3. break up Muslim community as much as possible, even easy to control them, and create greater grudges and problems and wars among themselves.
And succeeded temporarily successful Assembly — — the first item of the schema through the temptation of a number of Arab tribal leaders backsliding from Islam and therefore echo the same tribes, but the successor packages to enjoy victory plaza campus.
As for the second item came attempts to distort the Qur'aan (through some alleged Prophethood) lean truncated and ridiculous, given the special nature of the language installation script.. And soon the schema has been modified to start development and distortion of the conversations.
See the book: felony Bukhari and Professor Aslam Al-buheiri articles by seventh day magazine (not everything written is true, but it raises us concerns and desire to learn)
The third item was luck of success, where Muslims are divided into two main then divide each of these divisions to subsidiary teams and thus, the client Assembly Abdullah ibn Saba, tapping into some existing political conditions at the time, and using a number of his allies the Persians in the emerging Islamic community agent; create so-called Shiite force today, while the other client stub inks is the so-called year task force today, and the Division and continued in full swing To this day, and each task force confirms that it is the only correct while the rest of the teams (small groups) if not a kaafir.

Shiites have been divided into several teams squad called in different names such as:
Alkisanih-almkhtaret-alnzaret-zaidi-front – the Hashemite 12 decimal — — alsmitet — alnaosih — albzbghet — alkramth — alwakvih — alfathia — junkies — alnviset — algninion — alvatmion — three decimal-alnsirion-weighs-Druze.
For more

And as was the case with the year where was divided in the same way to a number of subsidiary divisions such as:
Tap-maalikis, shaafa'is – alhanblet – alausaaih-allithet-— — not — outgoing Maverick — virtual — constraint-fatalism-alashaarh-almatridet-Sufi (and further divided into many ways such as Muslim and alshazelet and alberhanet and alsnoset and alasmret and alzroket and alrvaaet and many others). In addition to modern teams such as: Wahhabi and brotherhood and atonement and migration and alslvion and others.
For more
Then split from where other teams considered distinct religions such as the qadianis and Baha'i (and this, of course, off-topic search).

What interests us here is that many teams did not exist in the era of prophecy and should not be there now (most of the above names are invented by the Assembly and launched by other teams and are often not acceptable to the members of the band itself only rarely)



And the only party that existed in the era of the Apostle, Prophet, and should stay now are: Muslims


{Oh dear who believed not making fun of the folk folk may be good for them and women from the women may not good for them and tlmswa yourselves in tnabzwa name good riddance titles after faith and depravity was unrepentant, those are says} rooms 11

And through the distortion and the texts of many conversations, as well as through attempts at interpretation (and interpretation) of the Qur'an, as well as the prevalence of ignorance and bigotry among Muslims has several input Assembly flaws and false beliefs into their religion, and was able to develop several complications and contradictions both at the level of belief or worship, transactions, allowing the emergence of all those teams (as happened with previous religions)


And I don't need to prove that if Muslims today is the best proof of what I say
And Allaah is the source.








Don't forget



Please keep commenting here before exiting


Posted by Sheikh mountain at 10:47 PM 4 comments Links to this post
Wednesday, March 26, 2008
What a God-important words before we




Inevitably, the Antichrist is coming

And has always existed, but it makes no sense to warn him all their prophets and they know with certainty that our Prophet Mohammad is the last of the prophets. It was there and he did do, but his biggest in the last decade, and to attend the Assembly.
The prophecy will be invited, and deities, and was introduced in the doctrine of Christians and Jews and Muslims
We have talked with urgency on the Antichrist, but almasikh so that we can distinguish good may I've been wondering if?





Christ aouar???
In the name of Allah, the merciful

The last time we talked about the images that have been posted on the Assembly since hundreds of years as images of Christ peace be upon him, and probably it's the closest thing to a quack-if you place to done

But the question remains: How can this be a one-eyed dajjal and while appearing in such images is not baour.

Okay: the answer (and for the second time) is that the bad guys are the ones who did so with Christ ... Not the Messiah and his one-eyed but when Roman soldiers arrested and blow one particular obliterate

What is your opinion of this answer? Allen increases following Christ and engulfs the sympathy that he is, and advocacy, and through their eyeballs would say: ntrck again ya msihana and alahna and our Savior.

Any good screenwriter can develop such annulment decision, and has already started its

Who is this




Alice is ysoronh that Christ, the one-eyed is blurred if eye-exactly as described in the hadeeth of the Prophet lldgal?




And here is a one-eyed eye is blurred if it appears again

And photographs above are of a modern film entitled: the passion of the Christ, the production and output "Mel Gibson" and is a known Freemason, 2004, and shows Christ one-eyed in more than three quarters of the film, the tape shows a number of the Antichrist and Assembly codes
And the Assembly has spent more than $ 50 million on this film, which was popular with unrivaled in American theaters, and despite considerable media hype about the film raised, however, very few who they paid attention to the relationship of the film baldgal, for more information see this site




http://cuttingedge.

The film shows Christ as a personal comic

They are attending more ... Gradually sntoud in the form of Christ aouar ... Believe me, they know exactly what they're doing





Posted by Sheikh mountain at 6:48 m 5 comments Links to this post
Monday, December 31, 2007
Antichrist ... And Christ. And from the????


In the name of Allah, the merciful




The question today is: what is the Antichrist? And how he looks like?
Okay ... Let us nshth with a little fantasy, how can seem nearly 2 million year-old man, lnkorb image to mind, can you imagine the old age of 120 years only? How the shape of a 2 million years.


And then how to be a man full of all this evil?




And how to be a man owns all this science-everything I have learned over two million years of human

Thus, for example?

And then how to be a man full of all this evil?

You think that a man with this intelligence, can ignore this? Meaning that comes to humankind and body that may favoured people and deny another? Of course not? If what you expect?



Before answering this question I want to ask you another question? from this person?



Christ? True

At best, this is the picture that imagined some painters, to Christ, knowing that no one who painted Christ (peace be upon him) as the view of Christ, and not of his contemporaries, but most of them are from the Renaissance, which began after the fall of Constantinople 1453 m after years.



You have understood the counter-allegations? ... SIRS, most artists of the era, and many of them Al-Nahdah vs and after them are Palmason and members of the Assembly-and not what make their compromise all this fame and glorification



And the interventionist designs that Christ, is very close to a quack ... Don't forget that as Christ, and will be called deities, and perhaps think some Muslims that the Mahdi or Al-Hussein, or the generosity of God's face.




This image shows the members of the Assembly that defines the Imam, and interventionist designs that Christ ... Note the similarities.

And this is supposed to be Al-khattaab


Thanks for your ... Sure you didn't forget that one-eyed dajjal. And what am showing you that this image (or Christ or Hussein) no baour ... This is true ...


This is what I have known my brother when he went to the Museum and told me a picture with a video camera and photos full Museum
(Header images and says his brother photos full Museum will see)
This film connector

http://up.x333x.com/download.php?fil...eab59aa22f.3gp


Another connector

http://up1.arabsh.com/d.php?filename=49bd1e.3gp

This picture of clarification





These other
But Hussein head ????
When the l ... The grand son son of your beloved prophet ... Than son mu'aawiyah gold template situation and come to Christ to present him a gift from the Christian monk, known as a nation called Mason a Christian woman and Marvel this Christ from the template header and viewed from the top of this he had dreaded this header Hussein ...

This exclamation and Christian damn on you how could you kill the son of your prophet... we hight rised the donkey that once Christian man has a dream that prophet Jesus peace be upon him had boarded his back ...

but you l. .. The son of l your prophet... ( )

the Christian monk exchange gold and money or all you ordered to have this holly head- for only one hour ...

he gave him and the monk went to one of the caves (cave next to the Palace) and he spent the hour next to the head .. and then he died granted by God's mercy

But before he die, he was carving header image on one of the rocks.

Hence the image is moved to one of the wenhath and the composition of rocks

؟ Again the image reappears a monk????Do you believe?

The Cape status of the head is only part of the Museum

This blog theme


http://www.alakhyar.com/forums/viewt...3f1efc46737b0e
But where the body of the martyr and where his head? No one knows?
Any Museum have the head carving model?

I give you (video clip) image header Imam Hussein

Where this template is similar to brass Imam Hussein (peace be upon him)
Who coined by the Christian monk who took the head

Subsequently placed in the Louvre
Noticed?Louvre? Pyramid? not smell of Freemasonry trap

http://up.9q9q.net/up/index.php?f=gherRMPrm
Do you really died or disappeared or simply the news that he died?
If the Antichrist and his followers tried to kill Christ to eliminate Christianity.Do lldgal the purpose of killing grand sons of the Prophet? Do lldgal interest to kill them grandsons of our Messenger? Awa believe that Islam will end once the representation bevlzat liver Messenger? Awa humans estimated to these outrageous?

The Prophet (PBUH) grand son the leader of islam will come in another nation, whose name resembles name of the Prophet and his father's name, like the Prophet in creationism and similar creatures, his forhead is wide and his hair withdraw from the front of the head or hair and broad, his nose is highte nose tip and fine channel with good length with humping in the waist, reconciles any night God as explained by Ibn katheer: repent and his weilhmh yovkh.
Not included in any text from the text according to Sunni belief that Muslim worshippers waited, and does not depend on off any ritual legitimacy said to be absent until the Imam Mahdi, our prayers, and the community,had not Jihad, and apply borders, nor provisions, none of this depends on the latter mab ; but Muslims live their lives, their worship, and their work, and strive, repairing, and learn, know, if this good human, and emerged as peremptory evidence unequivocal-they followed. On this scroll their companions to charity, and follow this flag on the succession of imams.

Books such as advances in marks's book say acronym for Mahdi Al-haytami said, a book of forty in Al-Mahdi Al-Hafez

Abu Naim alasabhani and book custom pink news Mehdi Suyuti:
A man will generate another decade, and that of the Prophet, kenana from quraish from Bani Hashim born Fatima, born Hassan Ben Ali Abbaas, according to the latest directory stronger born Hussein Bin Ali, according to the third, both, in some statements from Ould Abbas, uncle of the Prophet, the name of the Prophet Mohammed and handed over machine in another statement, Ahmed Abdullah ABA nickname, master of pillowcases paradise with the Prophet Muhammad and Ali bin Abi Talib and Hamza Ibn ' Abd al-Muttalib, Ja'far Ibn Abi Talib and Hassan and al-Husayn, and it comes in the midst of the nation and Prophet and Jesus in the first, the son of forty years, weigh it speak, the right hand strikes the thigh if slower than speech was a planet Badri, evacuated and channel front nose asham, distinguish Groove, evacuated the front, and his breakthrough thighs, and spacing between them, as Israel built men, color, color and body of an object in the left cheek just like black-free dry planet, عباءتان, ktwanitan And on the head where the cloud King of Menad advocates Mahdi vicegerent of Allah is introduced, and exits from the village told karaa in some khergath for some wars don't even contrary to the first exit from the city because of her family, and then ybaia in Makkah, then go to the Levant wekhrasan ‏وغيرهما, ثم‏, to be based in Jerusalem, before mbaiath between corner and place attraction tribes in November, ونهب‏الحاج‏ to me, coming out in 2008, preceded by mesmerized and wars of Ramadan and beyond to Haji ذي‏الحجه, pillaging by me And frequently murder even percolated blood on anthrax, escape, vibaia between corner and place, a hater but ‏يقال that did not hit your neck several people of BADR where weibaiah meets him three hundred and fourteen of them women, come in the coming of the black banners before bright was hearts of iron, zabar appears when break time, the emergence of the tribulation, the tender price, extracted treasures, blessed are those who satisfy the Viceroy in the Earth, and people of the sky, and fowl in the air, God sends ghiatha to people, nation, live cattle, and graduated from the ground flora, And gives money to another religion shaha time as the Prophet, the young saw El-Tamimi, who accepts from the Mashreq, hitting people even refer to the right, place his hands on the epics, fought on the year as the killer Prophet and God on revelation, open مدائن‏الشرك and opens the Constantinople, Mount aldelm, hotel Beit Almikdas, showing Islam, leaves several, quick calculation, filling the ground just owns seven years according to 20 years, and have minimum as her Zulkarnain, Suleiman, Issa bin Mariam relegated Christ His successor and pray Fajr, immediately before and after the Emir Jaber Al-Jabarin rulers forcing God's mother of the Prophet and God and peace, then come Elmahdi, then Al-Mansur, then peace, then Prince of nerve, after Mahdi ordered Al-Qahtani.

--------------------------------------------------------------------------------

[Changed] beheadings and empowerment and signs appear when year
Blockade of Iraq and Syria, as in modern narrated: "Iraq is not immine and it will be under boycut by food and money and not a nickel can go to them by forigner nation do DH that we where told by ‏‏persia or roman that the strick ‏‏and boycut and juersalim too will be in boycut and restruction ‏ is said to not ‏a dinr is owned by them or go to them and all the nations will fight you and eat you like a cow asked one: are muslims are few that time where that said? answered prophet pbuh: your are large in number but with no use ‏ then he was silent said he is the Messenger of God in another nation Khalifa will grass the money there by a number."
Is in the nation with different people and earthquakes as stated in the hadeeth narrated by Ahmed: " mahdi will come ‏ابشركم ‏بالمهدي ‏‏يبعث in my nation of different people and earthquakes".
Two exits from Transoxiana (Khorasan), one is said to Harith Ibn horus and the other on his introduction and said it would enable Mansur weiotaean Lal Mohammad as quraish as stated in the hadeeth narrated by Abu Dawood, "man come out from behind the River is said to have ‏‏الحارث bin horus on his introduction he said man his name mansor of prophet blood line ‏‏منصور ‏‏يوطئ ‏‏لال ‏محمد ‏كما or can be enabled ‏ ‏قريش ‏ ‏لرسول God must every believer victory or his answer".


Stated in the hadeeth that the armies of the black banners will come from Khorasan and bright lands and vicegerent of Allah al-Mahdi and shows the top part of the Khorasan Province in Iran today
Three of whom Ibn Khalifa fighting, scourge of wettrid displacement affects AHL Bayt of the Prophet, it is the armies of the black banners leading to the Mahdi by a bright wekhrasan also told Ibn maajah: "once when all three knskem son Khalifa then not become to one of them then informs black banners bright of vikotlonkm were killed not by folk ‏ثم said something does not save it, said ‏‏فاذا even fbaiouh your loved on ice it vicegerent of Allah ‏‏المهدي" as in modern Ibn maajah also"While we're at the Messenger of God which accept boys of ‏بني beny Hashem ‏ ‏فلما النبي‏ ‏اغرورقت his eyes went with tears and saw them change colour said :I still believe in your face something to hate, said ‏انا Ahl al-Bayt God chose us everlasting life on minimum and folks will Betty scourge dimensions and displacement wettrida even comes by folk with bright banners Sood, asking the good gift, not fighting it ynsaron it, giving what they cannot accept even paid pensioners to man of Betty fimlo'ha a ‏جورا mlaeoha also ‏فمن realized that You liathm even one on ice "and modern narrated by Ahmad:" If you have seen the black banners have come from ‏‏خراسان where ‏فاتوها is the vicegerent of Allah ‏المهدي ".
Mehdi ybaia people in Mecca after he exits from the city following the death of Khalifa kiss and a difference between people and irreconcilable army of the Levant vikhesv their God and then ybaiah people from Syria and Iraq, as stated in an interview with Abu Daoud "is different upon the death of Khalifa, comes out of man to ‏‏هاربا ‏‏المدينه ‏مكه ‏‏فياتيه ‏‏فيخرجونه ‏مكه of NAS is the hater vibaiounh between ‏‏والمقام ‏ويبعث the corner folks sent them ‏‏فيخسف ‏الشام ‏بالبيداء ‏فاذا ‏‏والمدينه ‏مكه ‏ between people ‏‏وعصائب ‏‏الشام ‏‏ابدال Attah, ‏اهل ‏العراق ‏ثم ‏‏والمقام corner between Iraq established man of ‏‏قريش ‏‏اخواله ‏‏كلب ‏‏بعثا ‏فيظهرون ‏‏عليهم ‏فيبعث them, sent to ‏والخيبه ‏‏كلب has ‏كلب ‏ trophy ‏فيقسم money works in people years hailed the ‏‏ويلقي Islam ‏بجرانه waiting land conceived seven years and then die and praying Muslim. "
The succession when the year had also demonstrated the chatter it owns and governs five or seven or nine years, hathia and yhathi money, except by the proper, divided by the operating year of the Prophet, and populates the minimum just as unjustly filled and custody have Jura nation never did enjoy like naima ‏ويرضي by the inhabitants of heaven and Earth and beyond Earth inhabitant flora and showered the sky diameter, Amir sect still battling on the right even down Christ ISA bin Maryam pray behind him and then kills the Antichrist.
Al-Mahdi, the year did not wish to be named Muhammad Ibn Abdullah but received the name of the Prophet and his father's name and the name of the Prophet Abu Nabi many names and Labuan one Abdullah and Ibrahim, peace be upon him said that the Koran
=================================

Minhou Antichrist???
What: Karim said:

"The Antichrist Masih aldlala exits aouar by bright in the timeless divergent people task force, what God wills that reached the Earth forty days ..."(Narrated by Ibn hibbaan attribution correctly, h (a gigantic resources
1904
Baldgal heard of him, Lena (away from) the man of them got up and irreconcilable is calculated it is locked, followed by it is suspicious, or is it suspicious "(narrated by Ahmad, 4/134).
"Follow the Antichrist of Jews whom 70,000 asbahaan altialsh" (narrated by h 2944)
"And from there over to tell false: what would your mother and your father sent you achhd I am your Lord? It says: Yes! It represents a shitanan in the form of his father and his mother say to him: Hey, it's built of your Lord. And it ended that passes through the neighbourhood, yczebonh, don't keep them only livestock were destroyed, and passes through the neighborhood, believe him, ordering the heavens to the Earth and showered, grows even showered from the day that some livestock was the greatest asuman, long khwaser, and personalise daroaa "(narrated by Ibn maajah h 4075th).
"Anzertkm charm quack; no Prophet but warned his people or nation, and that Adam, pucker, one-eyed left eye, and it's raining and the tree grows, it sheds on the same, if not then prepared on other it highlights with paradise and fire and the River, water and bread, and experienced mountain fire and paradise into flame, and he soon sues 40 am which each resource is only four mosques: Masjid Haram Mosque City, Tur, Al-Aqsa Mosque, though you or near, God Almighty is not baour (mosnad Imam Ahmed 5/434).
"It says: you are the Christ, the liar, said: Similarly, marks balmaeshar (saw) dispersed across even differentiate between the legs: quack walk between then rescue them, and then tells him: vistoi. He said: then he says: my ato'mn? It says: the only insight azdedt feek "(Sahih Muslim h 7243).
Outside Iraq, between Khallat vaath left and North, "meaning Al-as interpreted by the two countries between Heravi
And hurayrah reported said: the Messenger of Allaah and blessings of Allaah be upon him: but let you know about Antichrist newly he Prophet of his people!
One-eyed and that it brings with it such as paradise and hell, which says it's paradise is shot, and I anzertkm him and warned his people by Noah» narrated


Mahdi on: sailor SI "

Before the time; the exhumation companions of the Prophet (Abu Bakr and Umar) from their graves and begins torturing and burning the Prophet's mosque outside the body and maintains them as ' adultery. tried and truncates all persecuted Shi'a (sailor SI 52/386 and signs the prayer: Muhammad Ibn Jarir Ibn Rustom al-Tabari, p. 242, and consecrated: alahasaei p. 186-187).
While Mehdi ynagi God departs from Hebrew rather than Arabic!
City opens its interment without it being Jewish and waved sticks Moussa, and distributing manna and comfort.
Judged between people by virtue of David, and not by virtue of the Koran! (Enough, p. 156)
Amir Al-mu'minin (p) in his book Al-Jafr on almahdi(as) talking long to anisel to say ...And second to God like Muhammad, Bilal and thanf appears in Star 50 is not vialsmaa, but the great land, but star built Israel plotted in all lines of shield tblahm Zaman, who promised an afterlife in which the faces of all the Arabs ysoo'n, crying mother turned her hand to khalversolha msbahaha).

Hezaklam of Amir Al-mu'minin (p) where the enemies insult almahdi(as) Star built Israel plotted it ykhtot shield, Israel built star is the star of six knowledge of star of David (p) and by Mr. Ahmed Hassan (a.s.) as defined by lines shield.
Source is a book (what he said about another decade) p. 385
Iranian President Mahmoud Ahmadinejad:
"The Imam (Mahdi) (peace be upon him) manages the world, we see his hand in the Affairs of the country all planned

This star used by Israel, a star of David the Prophet (peace be upon him) is his Prophet, Imam Mahdi is the precious banner, each opposer on this talk tells him Alice David Messiah Mahdi Wallis and the legacy of prophets is to inherit from Bani Israel, Daoud "Yamani says that" due to the use of this star Israel that they found in the Torah that a prophet of God has lifted them heaven named Elijah will last time carries this banner, the banner and the first dominant will appear from the The Nile to the Euphrates, and populates the Earth just as filled Jura but surprise them that would be the Commander of the army of Imam Mehdi, Ilya will accuse the Jews that they and traitor and conspirator they would kill him











ليست هناك تعليقات: